على جناح الملائكة.. بر بال فرشتكان

منتديات على جناح الملائكة ...منتدى شيعي حر ورائع يتكلم عن منهج اهل البيت عليهم السلام

قال الإمام الصادق (عليه السلام): ما من شيء إلا وله كيل ووزن إلا الدموع، فإن القطرة منها تطفىء بحارا من النار، فإذا اغرورقت العين بمائها لم يرهق وجهه قتر ولا ذلة، فإذا فاضت حرمه الله على النار، ولو أن باكيا بكى في أمة لرحموا....فيما قبل عن الامام علي عليه السلام .....عن النبى(ص):من أحب أن ينظر إلى اسرافيل فى هيبته، و إلى ميكائيل فى رتبته، و إلى جبرئيل فى جلالته، و إلى آدم فى سلمه، و إلى نوح فى خشيته، و إلى ابراهيم فى خلته، و إلى يعقوب فى حزنه، و إلى يوسف فى جماله، و إلى موسى فى مناجاته، و إلى أيوب فى صبره، و إلى يحيى فى زهده، و إلى يونس فى سنته، و إلى عيسى فى ورعه، و إلى محمد فى حبسه و خلقه فلينظر إلى على، فإن فيه تسعين خصلة من خصال الأنبياء جمع الله فيه ولم يجمع لأحد غيره.***يقول الامام علي عليه السلام:إحذر استِصغارَ الخصْمِ فإنّهُ يمنعُ منَ التحفظ ، ورُبّ صَغير ٍغلبَ كبيرا ًإحذر التفريط فإنّهُ يُوجبُ المَلامَة إحذر الدُنيَا، فإنهَا شبكة الشيْطان، ومَفسْدة الإيمَان إحذر الغضبَ، فإنه جُندٌ عَظيمٌ مِن جُنودِ إبلِيسَ إحذر الغضبَ ممّنْ يحمِلكَ عَليْهِ، فإنه مُميتٌ لِلخوَاطِرْ، مَانِعٌ مِن التثبُت إحذر الكَريمَ إذا أهنتهُ، والحَليمَ إذا جَرَحْتهُ، والشُجَاعَ إذا أوجَعتهُ.*** رُوي عن الإمام علي ابن أبي طالب عليه السلام أنَّه قال:إن النعمة موصولة بالشكر ..والشكر متعلق بالمزيد ....و لن ينقطع المزيدمن الله حتى ينقطع الشكر من العبد !!***وعنه عليه السلام أيضاً:والذي وسع سمعه الأصوات .. ما من أحد أدخل على قلب فقيرسروراً .....إلا خلق الله له من هذا السرور لطفاً ..فإذا أنزلت به نائبة جرىإليها لطف الله ...كالماء في انحداره حتى يطردها عنه !***وسُئل عليه السلام: كم صديق لك ..؟ قال لا أدري الآن !لأن الدنيا مُقبلة عليّ ..والناس كلهم أصدقائي ....وإنما أعرف ذلك إذا أدبرت عنيّ ..فخيرالأصدقاء من أقبل إذا أدبر الزمان عنك !!***وقال عليه السلام :منحاسب نفسه ربح ...ومن غفل عنها خسر ..ومن نظر في العواقب نجا ..ومن أطاعهواه ضل ....ومن لم يحلم ندم ..ومن صبر غنم ..ومن خاف رحم ..ومنأعتبر أبصر ...ومن أبصر فهم ..ومن فهم علم !!***و قال عليه السلام :اعلمإن لكل فضيلة رأساً و لكل أدب ينبوعاً..ورأس الفضائل و ينبوع الأدب هو العقل ..الذي جعله الله تعالى للدين أصلاً و للدنيا عمادا ..فأوجب التكليف بكماله ....و جعل الدنيا مدبرة بأحكامه ..و ألف به بين خلقه ....مع اختلاف همهم ومآدبهم !!***و قال عليه السلام :منينصب نفسه للناس إماماً ....فليبدأ بتعليم نفسه قبل تعليم غيره ..و ليكنتأديبه بسيرته قبل تأديبه بلسانه !!***و قال عليه السلام :منملك نفسه عن أربعة خصال .....حرَّم الله لحمه على النار ..من ملك نفسه عندالرغبة ... والرهبة .. والشهوة .. والغضب !***وقال عليه السلام :راحةالجسم في قلة الطعام ...وراحة النفس في قلة آلاثآم ..وراحة القلب في قلةالاهتمام ..وراحة اللسان في قلة الكلام !!***و قال عليه السلام : خيرالدنيا والآخرة في خمس خصال ....غني النفس ..وكف الأذى ..وكسب الحلال ..و لباس التقوى ..و الثقة بالله على كل حال !!

المواضيع الأخيرة

» رسالة من زائر
الجمعة يوليو 12, 2013 9:06 pm من طرف الورده

» باك المنتدى
الجمعة يوليو 12, 2013 8:58 pm من طرف الورده

» افكار للرفوف رووعه
الجمعة يونيو 28, 2013 12:19 pm من طرف الورده

» تصميم ازياء(اول تجربه لي )
الجمعة يونيو 28, 2013 12:17 pm من طرف الورده

» طريقة عمل آيسكريم~..
الجمعة فبراير 01, 2013 5:42 pm من طرف الورده

» عندمآإ ........
الثلاثاء يناير 29, 2013 6:59 pm من طرف الورده

» يا علي ( رسمتي )
الثلاثاء يناير 29, 2013 6:55 pm من طرف الورده

» ،،دفتر حضور وغياب ارجو التثبيت ،،
الثلاثاء يناير 29, 2013 6:47 pm من طرف الورده

»  عضوين في قفص المواجهه
السبت ديسمبر 29, 2012 1:52 pm من طرف الورده

المتواجدون الآن ؟

ككل هناك 6 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 6 زائر :: 2 عناكب الفهرسة في محركات البحث

لا أحد


أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 113 بتاريخ السبت أكتوبر 05, 2013 3:49 pm

دخول

لقد نسيت كلمة السر

    هذا من ما جّرُب لسعة الرزق ودفع الفقر

    شاطر

    r07 alah
    حسيني مبتدئ

    اوسمة العضو: عدد الاوسمة1

    ذكر تميز العضو: 10
    عدد المساهمات: 22

    نشاط العضو: 17658
    تاريخ التسجيل: 28/10/2009

    تحذير هذا من ما جّرُب لسعة الرزق ودفع الفقر

    مُساهمة من طرف r07 alah في الثلاثاء نوفمبر 03, 2009 11:45 am

    هذا من ما جّرُب لسعة الرزق ودفع الفقر :

    1. آية للرزق : هي قوله تعالى : (( إنَّا الله هوَ الرزاقُ ذوُ القوةِ المتين )). سورة الذاريات الآية 58، تقرؤها كل يوم "سبعاً وعشرين مرّة" بعد صلاة الصبح مباشرة ، لمدة أربعين يوم .

    2. آية لسعة الرزق : من قرأ قوله تعالى : (( ومن يتقِ الله يجعل لهُ مخرجاً ، ويرزقهُ من حيثُ لا يحتسب ، ومن يتوكل على الله فهو حسبهُ ، إن الله بالغُ أمرهِ ، قد جعل اللهُ لكلِ شيءٍ قدراً )).سورة الطلاق الآيتان 2،3 . في كل يوم "مائة وخمسين مرّة" إلى (أربعين يوماً) ، فإذا بلغ إلى أربعين يوماً قرأها "مائة وسبعين مرّة" رزقه الله رزقاً واسعاً من حيث لا يحتسب.

    3. لسعة الرزق وكفاية المهمات : إن مما جرب لسعة الرزق ، وكفاية المهمات ، قراءة هذهِ الآية المباركة (( ومن يتقِ الله يجعل لهُ مخرجاً ، ويرزقهُ من حيثُ لا يحتسب ، ومن يتوكل على الله فهو حسبهُ ، إن الله بالغُ أمرهِ ، قد جعل اللهُ لكلِ شيءٍ قدراً )).سورة الطلاق الآيتان 2،3 . في كل يوم ثلاثاء ، مصلياً على النبي (ص) "ثلاثاً" قبلها و "ثلاثا‌ً" بعدها.

    4. لسعة الرزق : روى الصدوق (قدس سره) بإسنادهِ إلى الإمام الصادق (ع) قال : من قرأ (( والذاريات )) في يومه أو في ليلته ، أصلح الله له معيشته ، وأتاه برزق واسع ، ونوّر له قبره بسراج يزهر إلى يوم القيامة.

    5. آية للرزق : من مجربات الشيخ المفيد (رحمة الله) لطلب الرزق : (( اللهُ لطيفٌ بعبادهِ يرزقُ من يشاءُ وهو القويُ العزيز )) سورة الشورى الآية 19. يقرأها "سبعاً"، (( اللهم أدم نعمتكَ وألطف بنا فيما قدرتهُ علينا )) ، كذلك "سبعاً" . وقيل : من قرأ كل يوم من شهر رجب "اثنتي عشرة مرّة" هذهِ الآية : (( اللهُ لطيفٌ … )) لا شك أنه سيكون ثرياً ، وقد جربها رجال معتبرون وأثروا.

    6. سورة (( إنا أنزلناه )) للسعة في الرزق : تقرأ كل يوم "عشر مرّات" بعد صلاة الصبح فسيشاهد قدرة الحق ، وهي من جملة المجربات ، قال بعض العلماء وبعض أهل الدعاء : من قرأ هذه السورة "ثلاثمائة وستين مرّة" لكل حاجة ومطلب ، قضيت حاجته . وتقرأ بنفس العدد لرفع الفقر و الفاقة و زوال العسرة والحاجة ، وللغنى والثروة والاستطاعة ، وأداء الدين ، وهي من المجربات وقد ورد حديث عن الإمام الصادق (ع) : (( من داوم على هذه السورة ، وصلة رزقهُ من حيث لا يحتسب )) . وقال البعض : أن عدد ختمها "ثلاثمائة وأربعة".

    7. سورة (( ق )) لحلول النعمة والخير : وهو ختم سورة (( ق )) ، فإذا أراد أحد حلول النعمة والخير و انفتاح أبواب الخير علية ، فليقرأها كل يوم "ثلاث مرّات" وهو على وضوء ، متجهاً نحو القبلة ، بشكل متواصل وليطلب حاجته ، فسيرزقهُ الله تعالى .

    8. سورة (( طه )) للرزق : من قرأها وصله رزقهُ من حيث لا يحتسب ، وطريقتها بأن يقرأها "مرّة واحدة" عند طلوع الفجر الصادق ، وسوف ينال رزقاً جديداً ، كما يحبب الله القلوب به .

    9. سورة (( الإنفطار )) للرزق : نقل عن الإمام الصادق (ع) أنه قال : من قرأ هذهِ السورة لكل عمل معقد "سبعين مرّة" خُلّص منه ، و إذا فعل ذلك المسجون أو الأسير نجا ، وإذا كَتب آية (( ما غَرَّكَ برَبَّكَ الكَريم )) من هذه السورة على جلد سبع وحمله معه ، أُمطرت السماء عليه رزقاً كثيراً وربح في معاملاته بشرط أن لا يبعدها عنه حين الصلاة .

    10. لرفع الفقر : ختم سورة (( الماعون )) ، فإذا أراد أحد أن يرفع الدروشة والفقر عنه فليقرأها " إحدى وأربعين مرّة " فلن يحتاج أبناؤه لشيء ، وكان قارئها في حفظ الله إلى يوم آخر .

    11. لطلب الرزق : عن الإمام الصادق (ع) قال : شكا رجل إلى أبي عبد الله (ع) الفقر فقال : ( أذن إذا سمعت الأذان كما يؤذن المُؤذن ).

    12. لجلب الغنى ورفع الفقر : عن الإمام الرضا (ع) عن آبائه (ع) قال : قال النبي (ص) : من قال في كل يوم "مائة مرّة" : (( لا إِلهَ إِلاّ اللهُ الملَكُ الحقُ المبينُ )) استجلب به الغنى ، واستدفع به الفقر ، وسُد عنه باب النار ، وسيفتح لهُ باب الجنة .

    13. لنفي الفقر : عن الإمام الصادق (ع) عن آبائه (ع) قال : قال رسول الله (ص) : من ألحَّ عليه الفقر فليكثر من قول : (( لاَ حَوْلَ وَلاَ قُوَّةَ إِلاَّ بِاللهِ )) . ينفي الله عنه الفقر ، وقد ورد قرأتها "مائة مرّة" في كل يوم .

    14. للرزق : عن الإمام الباقر (ع) أنه قال لزيد الشحام : أُدع للرزق في المكتوبة وأنت ساجد : (( يَاخَيْرَ المسؤوُلينَ ، وخَيْرَ المعُطينَ ، أرزقني وأُرزق عيالي من فضلكَ ، فإنّكَ ذُو الفَضْلِ العَظيمِ )).

    15. للثروة : من قال بين صلاتي العشاء والصبح : (( يا غنيُ )) "ألف وستمائة مرّة" ، أصبح ذا مال وثروة ، وقد أدعى البعض تجربتها.

    16. للرزق : روي عن الإمام الصادق (ع) أنه من قرأ هذا الدعاء في كل يوم "مائة مرّة" شهرين متتابعين رزقهُ الله كنزاً من المال ، أو كنزاً من العلم . وفي قول آخر "أربعمائة مرّة" : (( أستَغفِرُ اللهَ الذِي لاَ إِلهَ إِلاّ هُوَ الحَيُّ القَّيومُ بَديعُ السَّماواتِ والأرضِ ، من جَميعِ جُرمِي وظُلمي وإسرافي عَلىَ نَفسِي وأتوبُ إِليهِ )).

    17. للرزق وتيسير الأعمال : تقرأ هذهِ الآية كل يوم "خمسين مرّة" ، وهي من المجربات ، قل : (( وأنَّ الفَضْلَ بِيَدِ اللهِ يُؤتيهِ من يَشَاءُ واللهُ ذو الفَضْلِ العَظِيمِ )).

    18. للرزق : وهذا الدعاء مروي عن الرسول الأكرم (ص) للرزق : (( يا رازِقَ المُقِلينَ ، يا رَاحِمَ المَسَاكين ، يا وَليَّ المُؤمنِينَ ، يا ذا القوةِ المتِينِ ، صَلَّ عَلىَ مُحَمَّدٍ و أهَلِْ بيَتهِ و ارزُقنْي وَ عَافِني وأكفِنِي ما أهَمَّني ، برحمتكَ يا أرحمَ الراحمين )).

    19. لتيسير الرزق : يكرر في نصف الليل : (( سُبْحَانَ المَلِكِ الحَيَّ القَّيومِ الذَّي لا يَمُوتُ )) "ألف مرّة" وهذا نافعٌ جداً .

    20. للرزق ودفع الفقر : تقرأ بعد الفجر وفريضة الصبح كل يوم "سبعين مرّة" : (( بِسمِ اللهِ الرحمنِ الرَّحيمِ ، ربَّ أنيَّ لِما أنَزلتَ إليَّ من خَيرٍ فقيرٌ )) .سورة القصص الآية 24 ، تفعل ذلك "أربعين يوماً" ذكره العلامة السيد عبد الله البلادي البوشهري وقال : هو مجرب.

    21. صلاة لزيادة الرزق : هي ركعتان ، في الأولي : ( الحمد ) "مرّة" و ( إنا أعطيناكَ الكوثر ) "ثلاث مرّات" ، وفي الثانية ( الحمد ) ، "مرّة" ، وكلّ من ( المعوذتين ) "ثلاث مرّات".

    22. دعاء لسعة الرزق : روي أنّ من داوم علىَ قراءة هذا الدعاء في كل وقتٍ أو بعد الصلوات يسُهل عليه طلبُ رزقه وهو : (( اللهم يا سَبَبَ من لا سَبَبَ له ، يا سَبَبَ كلّ ذي سَبَبَ ، يا مُسبَّبَ الأسَبَابِ من غيرِ سَبَبَ ، سَبّبْ لي سَبَبَاً لن أستطيعَ لهُ طلبا ، صلَّ علَىَ مُحَمدٍ وآلِ مُحّمد ، وأغْنني بحلالكَ عن حرامِك ، وبطاعتكَ عن معصيتك ، وبفضَّك عمّن سواك ، يا حيّ يا قيَّوم )).

    23. لسعة الرزق : روي لتوسعة الرزق وكشفِ الضيق ، أنْ يقولَ الإنسانُ بعد صلاة الصبح "سبعين مرّة" واضعاً يَده علَىَ صدره : (( يا فتَّاح )) .

    24. عمل لسعة الرزق : جاء رجلٌ إلى النبي (ص) فشكا إليه الفقرَ وضيق المعاش ، فقال له رسولُ الله (ص) : (( إذا دخلتَ بيتَك فسِلمَّْ إنّ كان فيه أحد أو لم يكنْ فيهِ أحد ، وأقرأ ( قُلْ هُو اللهُ أَحَد ) "مرّة واحدة" )). ففعل الرجلُ فأفاض اللهُ عليه من رزقه الواسع.

    25. لسعة الرزق وطلب الجاه وغيره : تقرأ "ألف مرّة ومرّة" هذهِ الآية : (( بِسمِ اللهِ الرَّحمنِ الرَّحيمِ ، اللهُ لطيفٌ بعبادهِ يرزقُ من يشاءُ وهوَ القويُ العزيز )) .

    26. للرزق : من قرأ (( بسمِ اللهِ الرحمنِ الرَّحيمِ )) ، "ثلاثمائة مرّة" عند طلوع الشمس ، رزقه الله من حيث لا يحتسب ولا يحول علية الحول إلا وقد أغناهُ الله من فضلة .

    27. لسعة في الرزق : روي أنه من قرأ هذا الآية صباحاً قبل أن يتكلم وصله رزقهُ من حيث لا يحتسب وهو : (( بِسمِ اللهِ الرَّحمنِ الرَّحيم ، ربنا أنزل علينا مائدةً من السماءِ تكونُ لنا عيداً لأولنا وآخرنا وآيةً منكَ ورزُقنا وأنتَ خيرُ الرازقين )) .سورة المائدة الآية 114.

    28. للغنى : من كان فقيراً مستحقراً لدى الناس فليقرأ هذا الاسم "عشرين يوماً" كل يوم "خمسة عشر مرّة" فسيغنى ويصبح مكرماً بين الناس ، وإذا رآه أحد أحبهُ ولم يعد إلى الفقر والقلة والفاقة : (( يا لا إِله إلا الله )) .

    29. لزوال الفقر : من كان في فقر وفاقة فليداوم على هذا الاسم ليزول الفقر عنه وليخلّص من القلة : (( يا منان ذو الإحسان قد عمّ الخلائقُ منهُ وفضلهُ )) .

    30. سورة الواقعة لطلب الرزق : قال بعض العلماء : من قرأها "إحدى وأربعين مرّة" في مجلس واحد قضيت حاجته خصوصاً فيما يتعلق بطلب الرزق ، وكذلك قرأتها بعد صلاة العصر " أربع عشرة مرّة" مجرب لرزق ، ومن أدمن قرأتها رأى من سرها ما يسره إن شاء الله تعالى . والله أعلم.

    31. أسمة تعالى الوهاب للرزق : كل من يذكر الاسم بعد صلاة العشاء ، بعد أن يضع جبهته على الأرض "سبع مرّات" فإن الله سوف يغنيه عن الناس .


    32. أسمه تعالى ( مغني ) : من أكثر من ذكره يسر الله له مراده ومن كتبه وحمله وذكر معه الاسم عدد حروفه وقرأ سورة الضحى بعد ذلك وقال : ( اللهم يسر علىّ اليسر الذي يسرته على كثير من عبادك وأغنني بفضلك عمن سواك ) وواظب عليه "أربعين يوماً" أرسل الله له من يعلمه ما يريد في منامه أو يقظته بحسب اجتهاده ، وقد ذكرتُ ذلك لصديق وأشرت اليه بذكره فجلس في خلوة ذاكراً للاسم مدة طويلة يسر الله له مراده وجاءه ما يحتاج إليه من الذهب والدراهم وقيل له إن زدت زدناك وأن استكفيت كفيناك وذكر أحد العلماء في كتاب له ، إن من قال بعد صلاة الجمعة : ( اللهم يـا غني يا حميد يا مبدئ يا معيد يا فعال لما يريد يا رحيم يا ودود اكفيني بحلالك عن حرامك وبطاعتك عن معصيتك وبفضلك عمن سواك ) "سبعين مرّة " وواظب على ذلك أغناه الله ومن كتبه وحمله ربحت تجارته . وهذا الاسم جليل القدر له من العدد ( 1100 ) ويطابق أسمه ذو الجلال و الإكرام لأنه تعالى نعته جميل وأما أسماء حروفه فهي (5367) تشير إلى أسمين جليلين وهما جبار مكُور وهذه صفه مربعة كم ترى .والله أعلم


    م غ ن ي
    51 9 41 99
    8 48 102 220
    101 43 7 49


    33. أسمه تعالى الباسط جل جلاله : كل من يرفع يديه ، وفي طهارة كاملة ، في وقت السحر "عشر مرّات" يقول : (( يا باسط )) ، ويضع يديه على وجهه ، لا يحتاج إلى أحدٍ أبداً ، وينجو من الغم .

    34. دعاء للرزق : عن معاوية بن عمّار قال : سألتُ الإمام الصادق (ع) أن يعلمني دعاء للرزق فعلمني دعاء مارأيت أجلب منه للرزق قال : قل (( اللهم أُرزُقني منْ فضلكَ الواسع ، الحلالَ ، الطيب ، رزقاً واسعاً حلالاً طيباً بلاغاً للدنيا والآخرة صباً صباً ، هنيئاً مريئاً منْ غيرِ كدٍّ ولا منٍّ منْ أحدٍ من خلقكَ إلا سعةً من فضلكَ الواسع ، فإنك قلت ( واسألوا الله من فضله ) فمن فضلكَ أسأل ، ومن عطيتكَ أسأل ، ومن يدكَ الملأى أسأل )).

    35. للخلاص من الفقر والفاقة : ذكروا أنه من قال "عشر مرّات" في كل زاوية من الزوايا الأربع من منزله (( الرزاق )) قبل صلاة الصبح ، مبتدءاً من يده اليمنى ، متجهاً نحو القبلة خلص من الفقر والفاقة .

    36. سورة (( والليل )) : من قرأ (( والليل )) كلّ ليلةٍ "مرّة" إلى أربعين ليلة ، يتفضل اللهُ سُبحانهُ عليه في اليوم الأربعين .

    37. للخلاص من الفقر والعسر : تقرأ الآيات الآتية بعد صلاة كل يوم "إحدى وعشرين مرّة" إلى "أربعين يوماً" متوالية وهي من المجربات للخلاص من الفقر والعسر والآيات : (( يَا بَنِي إسِرْائيِلَ اذْكُرُوا نِعمْتي التي أنعَمْتُ عَليْكُمْ ، وأوفُوا بعَهْدي أوفِ بَعَهْدِكم ، وايّاي فارْهَبوُن ، وآمِنوا بِما أنزلتُ مُصَدَّقاً لِمَا مَعَكُم ، ولا تكُونوا أوّلَ كافِرٍ به ، ولا تَشْتَروا بآياتي ثمنَاً قليلاً ، و إيَّايَ فاتَّقُون ، ولا تَلبِسوا الحقَّ بالباطِلِ وتَكُتموا الحقَّ وانتُم تعلموُن )) . سورة البقرة الآيات 40،42 .

    38. دعاء للرزق : دعاء مجرب لطلب المال وللسعة في الأحوال ، تقول بعد صلاة الصبح مباشرةً : (( بِسمِ اللهِ الرحمنِ الرَّحيمِ ، وصلى اللهُ علَىَ مُحمَّدٍ وآلهِ الطاهرين ، اللهُمَّ إنّي أدْعُوكَ بأسمائِكَ الحُسنى )) ثم تقول "مائة وست مرّات" : (( يا جَوَادُ ، يا لطيفُ ، يا باسطُ ، يا مُغْني ، يا اللهُ يا لا إلهَ إلا هوَ )) ثم تقول : (( أسئلكَ أن تُصَلي على مُحَمَّدٍ وآلِ مُحَمَّدٍ ، وأن تعطيني من خزائنِ جُودِكَ ماتعنيني حتىّ لا أحتاج بهِ إلى غَيْركَ وأن تُعينني على طاعَتِكَ و أداء حَقّكَ إلَيكَ )) .


    39. دعاء للغنى : للغنى ، من الأسرار المكنونة ، كل يوم "سبع مرّات" ، جربه كثير : (( بِسمِ اللهِ الرحمنِ الرَّحيمِ ، أللهُمَّ إنيّ ضعيفٌ فَقَوَّني ، أللهُمَّ إنيّ ذليلٌ فأَعِزّني ، أللهٌمَّ إنيّ فقيرٌ فَأَغنِنِي ، بِرَحْمتِكَ يا أرحَمَ الرَّاحِميِن )).

    40. صلاة لسعة الرزق : تصلّي سبعة أيام بعد صلاة المغرب ركعتين ، يقرأ في كل ركعة بعد الفاتحة "خمساً وعِشرين مرّة" : (( ومن يتقِ الله يجعل لهُ مخرجاً ، ويرزقهُ من حيثُ لا يحتسب ، ومن يتوكل على الله فهو حسبهُ ، إن الله بالغُ أمرهِ ، قد جعل اللهُ لكلِ شيءٍ قدراً )).سورة الطلاق الآيتان 2،3 . فإذا سلّم يقرأ هذا الدعاء "مائة مرّة" بالصدق والإخلاص : (( أللُهمَّ أكِفيِني بِحَلاَلِكَ عن حَرَامِكَ ، وأغِنِنِي بِفَضْلِكَ عَمّن سِواك )).

    41. صلاة للرزق والثروة : صلاة مجربه لحصول الثروة والمودة ، تصلّي ركعتين للحاجة ، وتقرأ بعدها "خمسمائة مرّة" : (( مَنْ كانَ يُريدُ العِزّةُ فِلِلّه العِزّةُ جميعاً )) ولها أثرٌ عظيم في ذلك ، وقيّدها بعضهم بيوم الخميس وقراءة الآية في ذلك اليوم "ثلاثمائة مرّة" للعزة عند العلماء .

    42. للعلم وكثرة المال : تقول بعد صلاة الصبح "ثلاث مرّات" : (( أستَغْفِرُ الله العظيم الذّي لا إِلَه إلاّ هُوَ الحيُّ القّيومُ ، بديعُ السماواتِ والأرضِ وما بَينهُمَا ، مِنَ جَمِيعِ جُرْمِي وإسْرافي علَىَ نفسي وأتُوبُ إِليه )) جرب مراراً وصحّ .

    43. للرزق : من دعاء أمير المؤمنين (ع) : (( اللهٌمَّ صُنْ وَجْهِي باليَسَارِ وَلاَ تَبْذُلْ جَاهِيَ بالإِقْتَار ، فَأَسْتَرزِقَ طَالِبِي رِزْقكَ ، وَأَسْتَعْطِفَ شِرَارَ خَلِقِكَ ، وأُبْتَلَىَ بِحَمْدِ مَنْ أَعْطَانِي ، وَأُفْتَتَنَ بِذَمَّ مَنْ مَنَعنًي ، وأَنْتَ مِنْ وَرَاءِ ذلِكَ كُلهَّ وَليُّ الاعْطَاءِ والمْنَعْ ، ( إنَّكَ علَىَ كُلّ شَيءٍ قَدِيرٌ ) ، اللهُمَّ أجِعل نفسي أولَّ كريمةٍ تنتزِعُها مَنْ كراَئمي ، وأولَّ وديعةٍ ترتجِعُها مَنْ ودائِعِ نِعَمكَ عندِي )).

    44. للخلاص من الفقر : من كتبة وعلقه عليه أمن من الفقر : (( بِسمِ اللهِ الرحمنِ الرَّحيمِ ، يا ربَّ يا ربَّ يا ربَّ يا ربَّ ، يا حي يا حي يا حي يا حي ، يا قيَّوم يا قيَّوم يا قيَّوم يا قيَّوم يا قيَّوم يا قيَّوم يا قيَّوم ، يا ذا الجلالِ والإكرام ، أسألكَ بإسمك العظيم الأعظم ، ولا شيء أعظمُ منه ، وبعلوكَ ، فلا شيء أعلَىَ منه ، وبكرمكَ ، فلا شيء أكرمُ منك ، أن تصلي علَىَ مُحَمَّدٍ وآلهِ ، وأن ترزقني زرقاً حلالاً طيباً )).

    45. لرفع الفقر وزيادة العلم : قوله تعالى : (( قُلِ اللهُمَّ ملِكَ المُلك تُؤْتي الْمُلْكَ مَنْ تَشَاءُ وَ تَنزعُ الْمُلُكَ مِمَّن تَشَاءُ وَ تُعِزَّ مَنْ تَشَاءُ وَ تُذِلُ مَنْ تَشَاءُ بِيَدِكَ الْخَيْرُ إِنَّكَ علَىَ كُلَّ شيءٍ قَدِيرٌ … بغيرِ حسَابٍ )) سورة آل عمران الآية 26 ، جاء في الحديث الشريف من قرأ هذهِ الأيات وكان ملِكاً ، أدام اللهُ تعالى لهُ ذلكَ المُلك وإن لم يكُن ملكاً رزقه مالاً وأدامه له ، ونقل عن علماء الدين من واظب على قراءة هذه الآيات بعد الصلاة الواجبة زال عنه الفقر وفتّحت لهُ أبوابَ الرزق ، وبوركَ لهُ فيما عنده .

    46. لتوسعة الرزق : من كتب الآية الشريفة من سورة يونس الآية 21 ، وهي قوله تعالى : (( قُلْ مَنْ يَرْزقُكُمْ مِنَْ السَّماءِ والأَرْضِ امَّنْ يَمْلِكُ السَّمعَ والأبْصَارَ وَ مَنْ يُخرِجُ الحَيَّ مِنَ المَيّتِ و يُخْرجُ المَيّتَ مِنَ الحَيَّ وَ مَنْ يُدَبَّرُ الأَمَرَْفَسَيَقُولونَ اللهُ فقُلْ أَفلا تَتَقَّوُنَ )) ، على ورقة ووضعها في خرقةٍ زرقاء وربطها على عضده الأيمن ، سهُلّت لهُ أسبابَ الرزق وفُتِحّت لهُ أبوابه ، إن شاء الله .

    47. لسعة الرزق : (( الكريمُ الوهابُ ذوُ الطُول )) من واظب على قراءة هذهِ الأسماء الشريفة الثلاثة تحول ضيق عيشهِ إلى سعة و رُزِقَ من حيثُ لا يحتسب ، وإنَّ كثيراً من الناس واظب على قراءة هذهِ الأسماء فشاهدوا من بركتها الشيء العجيب والغريب .

    48. سورة القارعة : من ضاق به أمر معاشه ، فليكتبها ، وليحملها معه ، فيتوسع رزقُهُ .

    49. للرزق : للفتوح والرزق ، يرسم الشكل التالي ويحتفظ بهِ يزداد رزقه.

    إنّا فتحنا لك فتحاً مُبينا
    497 802 592 49
    31 487 53 593
    51 594 100 44

    50. لسعة الرزق : روي عن النبي (ص) قال : من أراد أن يوسّع عليه الرزق ويسد عنه باب الفقر يَكتِب هذا الدعاء ، ويعلقة علية ، أو يكتبه في منزله أو يقرأه في كل يوم وليله "ثلاث مرّات" ، وهو هذا الدعاء : (( بِسمِ اللهِ الرَّحمنِ الرحيمِ ، يا اللهُ يا اللهُ ، يا رَبَّ يا رَبَّ يا رَبَّ ، يا حَيُّ يا قَيّوم ، يا ذا الجَلالِ والاِكْرام ، أَسْئَلُكَ بِاسمِكَ العَظيم الأَعظَمَ أنْ ترزُقني رزقاً حَلالاً طيِباً واسِعاً ، بِرَحْمتِكَ يا أَرْحَمَ الرَّاحِميِنَ ، وَ الحَمْدُ للهِ الذِي بِفَضْلهِ يُتَّمُ الحاجاتِ ، وَ الصَّلاةُ والسَّلامُ علَىَ سَيَدّنَا مُحَمَّدًّخاتَمَ النَبييْنَ وَ المُرْسَليِنَ ، وَ علَىَ آلِهِ الطيِبيِنَ الطاهِرِينِ ، وَ لاَ حَوْلَ وَ لاَ قُوَةً إلاّ بِاللهِ العَلِيُ العَظِيم )).

    51. للغنى : ختم كلمة (( الوهاب )) للغنى ، يقول عند كل سجود "أربعة عشرمرّة" (( الوهاب )) أغناه الله تعالى ، ومن كشف عن راسة آخر الليل ورفعَ يديه وقال "مائة مرّة" " (( الوهاب )) زال عنه الفقر وقضيت حاجته إن شاء الله .

    52. لسعة الرزق وقضاء الحاجات : ختم (( نادِ علياً … )) لقضاء الحاجات تقول "مائة وعشر مرّات" : (( نادِ علياً مظُهرَ العجائبِ ، تجدهُ عوناً لكَ في النوائبِ ، كلُ هَمٍ وغَمٍ سينجلي ، بولايتكَ يا عليٌ يا عليٌ يا عليٌ )) ثم تقول "ثلاثاً" : (( يا أبا الغَوثِ أَغِثْنِي يا عليُّ أدْركني )) وتقرأ كل يوم "سبعين مرّة" لسعة الرزق وقضاء الحاجات ودفع الأعداء وهو مجرب .

    53. لسعة الرزق : لسؤ الحال وسعة الرزق ينقل عن الرسول (ص) من قال في يومه وليلته هذا الدعاء "مائة مرّة" أغناه الله تعالى ، وهو مجرب . وفي نسخة أخرى ، من قال عند الصباح قبل أن يتكلم هذا الدعاء "ثلاثاً" وصله رزقه من الغيب على أن لا يخبر أحداً الدعاء : (( بِسْمِ اللهِ الرحمنِ الرَّحيمِ ، يا كَثِيرَ الخَير يا ذَا المَعرْوف ، يا قَديمَ الإِحْسَان أَحْسَنْ إليْنا بِإحْسَانِكَ القَديم ، بِرَحمَتِكَ يا أرْحَمَ الرَّاحِمين )) .

    54. للرزق : للعزّة والرفعة وسعة الرزق والمحبة ، يقرأ هذا الورد وعددهُ الكبير "ستة وستون مرّة" والصغير "ثمان مرّات" والوسط"ثمانية وأربعون مرّة" وهو مجرب إذا قرأ في مجلس واحد : (( فَإنْ تَولوَّا فَقُلْ حَسْبيَ اللهُ لا إلهَ إلا هُوَ عَلَيهِ تَوَكلَّتُ وَ هُوَ ربُ العْرشِ العَظيم )).

    55. لسعة الرزق : لسعة المال وتحسين الحال ، يقول بعد سلام صلاة الصبح مباشرة : (( بِسمِ اللهِ الرَّحمنِ الرَّحيمِ ، وصَلّى اللهُ عَلَىَ مُحَمّدٍ وَ آلهِ الطاهِرينَ ، اللهُمَّ إِني أدْعُوكَ بأَسْمَائِكَ الحُسْنى )) وبعد ذلك يردد "مائة وست مرّات" : (( يا جوادُ يا لطيفُ يا باسطُ يا مغني ، يا اللهُ يا لا إله إلا هوَ )) ثم يقول "مرّة واحدة" : (( أسئلك أن تصلي على مُحمدٍ وآلِ مُحمدٍ ، وأن تُعطيني من خزائنِ جودكَ ما تُغنيني غنى لا أحتاجُ بهِ إلى غيرك وأن تعينني على طاعتكَ وأداءِ حقكَ إليك )) فهو مجرب .

    56. لسعة الرزق : للرزق والرفعة والفتح والنصرة يقرأ بعد كل صلاة واجبة سورة الفاتحة مع أسماء الله بهذا الترتيب "مائة مرّة" : (( بِسْمِ اللهِ الرَّحمنِ الرَّحيمِ ، الحَمدُ للهِ رَبَّ العالَمينَ ، الرَّحمْنِ الرَّحيمِ ، يا حَيٌّ يا قَيَومٌّ ، يا رَؤوفُ يا عَطُوفُ ، مالِكِ يَومِ الدَّينِ ، إيَّاكَ نَعْبُدُ وَ إِيَّكَ نَسْتَعِين ، يا عَلاَّم السَّرائِرِ ، يا مُقَلَّبَ القُلوْبِ ، يا سَريعُ ، يا قَريبُ ، إهْدِنا الصَّراط المُسْتقِيم ، صراط الذَّينَ أَنْعَمْتَ عَليَهمْ ، يا قادِرُ ، يا مُتَقَدَرُ ، يا حَكيمُ ، يا عَليمُ ، غَيِرِ المْغضْوبِ عَليَهمْ وَلا الضَّاليَّنَ ، آمين يا قاهِرُ ، يا عزِيزُ )).
    57. للرزق وزيادة المعاش : لزيادة المعاش والسعة في الرزق ، أقرأ هذهِ الأسماء : (( يا كافيُ ، يا غنيُ ، يا فتَّاحُ ، يا رؤوفُ )) "ألفين وثلاثمائة وخمسة وثمانين مرّة" في اليوم .

    58. صلاة للرزق : للحاجات المهمة وسعة الرزق والغلبة على الخصم ، يستيقظ ليلة الجمعة قبل ساعة من طلوع الصبح ثم يصلي ركعتين صلاة الإفتتاح ، فيقرأ في الركعة الأولى بعد سورة الحمد سورة ( إذا جاء نصر الله … ) ويقرأ في الركعة الثانية بعد سورة الحمد سورة ( قل هو الله أحد … ) ويصلي على النبي وآله (ص) بعد الصلاة "مائة مرّة" يتبع كل مرّة بـ ( وعجّل فرَجَهُم ) وبعدها يقول : (( يا لطيفُ إرحم ، أنا عبدُكَ الضعيف )) " ألف مرّة ومرّة" وعدده الكبير "واحد وأربعون يوماً" وعدده الصغير "واحد وعشرون يوماً" .

    59. صلاة لتوسعة الرزق : للتوسعة في أمر المعيشة والغنى والإستطاعة يستيقظ قربياً من الصبح و يصلي ركعتين فيقرأ في الأولى بعد الحمد سورة ( قل هو اللهُ أحد … ) "سبعة عشر مرّة" ويكرر الذكر في ركوعي الركعتين "سبعة عشر مرّة" ، وفي كل سجود يكرر الذكر "سبعة عشر مرّة" ويقرأ آية الكرسي "سبعة عشر مرّة" بعد الصلاة وهي مجربة ومن الكنوز المخفية ولا تُعَلمَّ لأيٍ كان .

    60. للرزق وغيره : لتفريج الكرب والهم والغم وتيسير الرزق وقضاء الحاجة فإذكر بعد صلاة الصبح إسم الله تعالى (( لطيف )) "مائة وتسعة وعشرين مرّة" وإقرأ بعد ذلك هذه الآية وهي : (( بِسْمِ اللهِ الرَّحمنِ الرَّحيمِ ، اللهُ لطيفٌ بعبادهِ يرزُقُ من يشاءُ وهوَ القويُ العزيز )) "سبع مرّات" ثم قل : (( اللهُمَّ يا مُسَخرَّ السَماواتُ السبع والأرضين ومن فيهنَ ومنْ عليهنَّ ، سخرلي كلّ شيء من عبادِكَ مما في بّركَ وبحرِكَ ، يا رَبَّ العالمين حتى لا يكونَ في الكونِ شيءٌ متحركٌ أو ساكنٌ صامت أو ناطقٌ ظاهر أو باطنٌ ، إلا سخِرهُ لي ، ويكونُ طوعَ أمري ببركةِ إسمكَ اللطيف المكنون ، يا اللهُ يا حيُّ يا قيَّوم ، إنما أمرهُ إذا أرادَ شيئاً أن يقولَ لهُ كن فيكون ، إلهي جودكَ دلني عليك ، وإحسانِكَ قربني إليك أشكو إليكَ مالا يخفى عليك ، وأسألُكَ ما لا يعسُر عليك ، إذ علمُكَ بحالي يغني عنْ سؤالي ، يا مفرجاً عنْ كلَّ مكروب كُربَهُ ومُنجِيه ، فرج عني كُربي وما أنا فيه ، يا من ليسَ بغائبٍ فأنتظرهُ ولا بنائمٍ فأُقظهُ ولا بغافلٍ فإُنِبِهُه ولا بناسٍ فأُذكِرُه ولا بعاجزٍ فأُمهِلُهُ ، يا عالماً بالجملةِ ، وغنياً عنْ التفضيل ، يا سامعاً للقال والقيل كفى عِلمُكَ عنْ المقَال ، وانقطعَ الرجاءُ إلا منك يا مُتعال ، وخابت الآمالُ إلا فيك يا ذا الجلالِ ، واستَدّتْ الطُرقُ إلاّ إليك يا مفضالُ يا اللهُ يا سميعُ يا قريبُ يا بصيرُ يا مجيبُ ، أغفرلي وأرحمني برحمتكَ يا أرحمَ الرَّاحمين ، ويسر لي رزقي ، وسخر لي جميع خلقكَ لإنكَ على كلُ شيءٍ قدير ، وصلي اللهُ علىَ سيدنا مُحَمَّدٍ وآلهِ وسلَّم )) . واللهُ أعلم .

    61. لمن شكا الفقر : أنه شكا بعض الناس إلى أحد المشائخ شدّة الفقر فأمرهُ أن يُكثر من تلاوة سورة القدر ، وهذا الدعاء المبارك وهو : (( اللهُمَّ يا من هو يكتفي عنْ جميع خلقه ، ولا يكتفي عنهُ أحدٌ من خلقهِ ، يا أحد من لا أحد له ، وإنقطعَ الرجاءُ إلا منك ، وخابت الآمال إلا فيك ، وسدّت الطرقُ إلا إليك ، يا غياثَ المستغيثين أغثني أغثني أعثني أغثني أغثني أغثني أغثني )) . واللهُ أعلم .

    62. سورة (( الانشراح )) : من داوم على قراءتها عقب الصلوات الخمس يسر اللهُ أمرهُ ورزقهُ من حيث لا يحتسب ، وتلاوتها تُيسر الرزق وتشرح الصدر وتذهب العُسرَ في كلَّ الأمور . واللهُ أعلم .

    63. سورة (( الحجر )) : من خواصها أن من كتبها وعلقها عليه كثر عليه الرزق والبيع والشراء وتحبه الناس ويريدون معاملته ويكثر ربحه بإذن الله تعالى . واللهُ أعلم .

    64. دعاء للرزق : قيل من داوم على قراءة هذا الدعاء يسهل عليه الرزق وهو هذا : (( أَللَّهُمَّ يَا سَبَبَ مَنْ لاَ سبَبَ لَهُ ، يَا سَبَبَ كُلَّ ذِي سَبَبٍ ، يَا مُسَبَّبَ الأَسْبَابِ مِنْ غَيْرِ سَبَبٍ ، سَبَّبْ لِي سَبَباً ، لَنْ أَسْتَطِيعَ لَهُ طَلَباً ، صَلَّ عَلَى مُحَمَّدٍ وَآلِ مُحَمَّدٍ وَأغْنِنِي بِحَلاَلِكَ عَنْ حَرَامِكَ ، وَبِطَاعَتِكَ عَنْ مَعْصِيَتِكَ ، وَبِفَضْلِكَ عَمَّنْ سِوَاكَ يَا حَيُّ يَا قَيُّومُ ، صَلَّ عَلَى مُحَمَّدٍ وَآلِ مُحَمَّدٍ ، وَتُبْ عَلَيَّ يَا كَرِيمُ ، وَاغْفِرْ لِي يَا حَلِمُ ، وَتَقَبَّلْ مِنَّي ، وَاسْمَعْ دُعَائِي ، وَلاَ تُعْرِضْ عَنَّي ، فَإِني عَبْدُكَ وَابْنُ عَبْدِكَ ، وَبْنُ أمَتِكَ ، فَقِيرٌ بَيْنَ يَدَيْكَ ، سَائِلُكَ بِبَابِكَ ، وَاقِفٌ بِفِنَائِكَ ، أَرْجُو مِنْكَ ، وَأَطْلُبُ مَا عِنْدَكَ ، وَأَسْتَفْتِحُ مِنْ خَزَائِنِكَ ، سُبْحَانَكَ أنْتَ العْظِيمُ الْحَلِيمُ الْجَوَادُ الْكَريمُ ، جُدْ عَلَيَّ مِنْ فَضْلِكَ ، وَتَكَرَّمْ مِنْ رَحْمَتِكَ ، وَتُبْ عَلَيَّ يَا سَيَّدِي تَوْبَةً نَصُوحِاً ، فَإِنَّي أَسْتَغِفرُكَ وَأَتُوبُ إِلَيْكَ ، وَلاَ حَوْلَ وَلاَ قُوَّة إِلاَّ بِاللهِ الْعَلِيَّ العَظِيمِ ، وَصلَّى اللهُ عَلَى سَيَّدِنَا مُحَمَّدٍ النَّبيّ وآلهِ الطَاهِرينَ " وَسَلَّمَ كَثيِراً ، بِرَحْمَتِكَ يَا أَرْحَمَ الْرَّاحِمينَ" )) . وقيل أن هذا الدعاء لهُ أثرٌ في الرزق ، ولا تمضي "خمسة عشر يوماً" حتى يظهر أثره كُليّاً ، وروي أن رجلاً شكى البطالة مراراً وكان مُعِيلاً ، فتعلَّم هذا الدعاء ، فعمل به على ما أُمر بهِ ، فكثُرت أشغالُه وأصابَ مالاً كثيراً .

    65. دعاء للفرج وطلب الرزق : (( اللهم إنّي أطعتكَ في أحب الأشياءِ إليكَ وهو التوحيد ، ولم أعصكَ في أبغض الأشياء إليك وهو الكفر ، فاغفر لي ما بينهما يا من إليهِ مفرّي ، آمنّي مما فزعتُ منه إليك ، اللهم اغفر لي الكثير من معاصيكَ ، يا عدّتي دون العُدد ويا رجائي والمعتمد ويا كهفي والسّند ، يا واحدُ يا أحد ، يا قل هو الله أحد الله الصمد لم يلد ولم يولد ولم يكن لهُ كفواً أحد ، أسألكَ بحق من اصطفيتهم من خلقكَ ولم تجعل في خلقكَ مثلهم أحداً أن تصلّي على محمدٍ وآله وتفعل بي ما أنت أهله ، اللهم إني أسألكَ بالوحدانية الكبرى والمحمّدية البيضاء والعلوية العلياء ، وبجميع ما احتججتَ بهِ على عبادك ، وبالاسم الذي حجبتهُ عن خلقكَ فلم يخرج منكَ إلا إليك ، صّلِ على محمدٍ وآله واجعل لي من أمري فرجاً ومحرجاً وارزقني من حيث لا أحتسب إنّك ترزق من تشاء بغير حساب " ثم سل حاجتك " )) .


    حُرِرَ في
    3.11.2009
    نسألكم الدعاء


    {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ كُلُواْ مِن طَيِّبَاتِ مَا رَزَقْنَاكُمْ وَاشْكُرُواْ لِلّهِ إِن كُنتُمْ إِيَّاهُ تَعْبُدُونَ} (172)

    حسين
    حسيني ذهبي سوبر

    اوسمة العضو: عدد الاوسمة 2

    المزيد: الفائز بمسابقة صورة ومثل

    ذكر الميزان

    تميز العضو: 10
    عدد المساهمات: 255

    نشاط العضو: 18699
    تاريخ التسجيل: 30/08/2009
    العمر: 25

    تحذير رد: هذا من ما جّرُب لسعة الرزق ودفع الفقر

    مُساهمة من طرف حسين في الثلاثاء نوفمبر 03, 2009 11:06 pm

    موضوع مفيد جدا روح الله
    جدا استفدت منه انا احب هالمواضيع عندي قبل بس اذا حصلت ممكن اخليه بوموضوعكم لانه بيشمل نفس العنوان
    وننتظر جديدك
    تقبل تحياتي
    اخوك حسين

    حور العين
    مجموعة نائبة المدير
    مجموعة نائبة المدير

    mirnda

    اوسمة العضو: عدد الاوسمة 2

    المزيد: عدد الاوسمة2

    انثى العقرب

    تميز العضو: 10
    عدد المساهمات: 1750

    نشاط العضو: 23421
    تاريخ التسجيل: 18/04/2009
    العمر: 26
    احترام القوانين احترام القوانين: cool

    تحذير رد: هذا من ما جّرُب لسعة الرزق ودفع الفقر

    مُساهمة من طرف حور العين في الأربعاء نوفمبر 04, 2009 10:22 am


      الوقت/التاريخ الآن هو الخميس أغسطس 21, 2014 3:22 am